أحد أبطال سفينة "مرمرة" ينظم زيارة لمدارس المعارف التركية في موريتانيا 

جمعة, 03/15/2019 - 08:27

نظم "جهاد كُوكْدَمير" رئيس مكتب (GAP) الحقوقي في تركيا صباح اليوم زيارة لمؤسسة مدارس المعارف التركية، حيث تفقد رفقة منسقها العام عادل طانيش قاعات الدرس والطرق التربوية المتطورة لتدريس طلاب المؤسسة . وقدم كوكدمير عرضا أمام مجموعة من طلاب المؤسسة حثهم فيه على أهمية التعلم واكتساب العلم والمعرفة، مقدما نصائح وارشادات للطلاب، مبينا أهمية استغلال سن المراهقة . واعتبر كوكدمير أن بالوحدة والتحلي بالجد والمثابرة يمكن أن تتحقق كل الأحلام، مركزا على أهمية القراءة ومطالعة الكتب، واحترام الآخرين خاصة الأساتذة والمدرسين، والعمل على العيش في بيئة سليمة تطبعها الأخلاق الحميدة، مضيفا أن نتيجة تفاعل الطلبة مع المعلم أو المدرب، وطريقة فهمهم للدروس، تعتبر جُزء مهما من مفهوم البيئة التعليمية أيضا، إلى جانب الأسرة والبيت والأصدقاء .. كما تحدث كوكدمير في نهاية محاضرته عن مشاهد مثيرة من رحلة سفينة "مافي مرمرة"، التي ساهمت، آنذاك، في كسر الحصار الذي فرضه الكيان الصهيوني على قطاع غزة في سنة 2010، حيث كان جهاد كوكدمير من ضمن ركاب السفينة . وقال كوكدمير إن سفينة "مافي مرمرة" أبحرت في 31 مايو 2010 نحو شواطئ غزة ضمن أسطول مساعدات عُرف باسم "أسطول الحرية"، وعلى متنها 750 ناشطا من 37 دولة معظمهم من تركيا، ومساعدات إنسانية للمحاصرين الفلسطينيين. وأدى الاعتداء الإسرائيلي الذي شنته قوات خاصة من البحرية على السفينة آنذاك، إلى استشهاد 10 متضامنين أتراك وإصابة 56 آخرين. وتحدث كوكدمير عن أصغر شهيد في السفينة وهو الشاب "الفرقان" الذي أصبح بطلا في تركيا والعالم الإسلامي وأطلق اسمه على شوارع ومدارس كثيرة، وحظي بشهرة واسعة.