كان حاميدو بابا: "“الانتخابات تحولت إلى أزمة إتنية عرقية"

خميس, 07/18/2019 - 15:52

قال المترشح للانتخابات الرئاسية الأخيرة كان حاميدو بابا إن انتخابات 22 يونيو عرفت “تصويتا ذا طابع هوياتي”، مضيفا أن ذلك “نتاجا لفشل مشروع الدولة الوطنية”.

وأضاف حاميدو بابا في مقابلة مع صحيفة “القلم” الناطقة باللغة الفرنسية، أن “الأزمة الانتخابية سرعان ما اتخذت منحى آخر باتجاه محاولة خلق أزمة إتنية عرقية، من خلال اعتقال وتعذيب مناضلي ائتلاف لنعش معا، والعبث بمقر حملتها”.

وقال حاميدو بابا إن السلطات لا تزال تعتقل 20 من نشطاء ائتلاف “لنعش معا”، مضيفا أنها اعتقلت في البداية أزيد من 250 شخصا “وعذبتهم”.

وحول نتائج الانتخابات الرئاسية، التي وصفها ب”المزورة” قال كان إن الائتلاف يشتغل على “إعداد مذكرة تفصيلية” حول الانتخابات، مضيفا أن “النتائج التي أعطيت لنا في عدل بكرو والطينطان، وكوبني وباركيول، وكنكوصة ومونغل، لا تناسب حقيقة التصويت”.

وأكد حاميدو بابا أنه لن يدخل “في أية محادثات تحضيرية للحوار ، طالما لم يتم الوفاء بشرطي: الإفراج عن المعتقلين السياسيين، وإنهاء حالة الحصار”، مشيرا إلى وجود تنسيق بين المترشحين المعارضين “لا يتعلق فقط بمسألة الحوار، وإنما أيضا مشاريع أخرى نعمل عليها معا”.

 

 

 

 

اعلانات