تخرج دفعة جديدة من الدرك الوطني بمدرسة روصو

4 أغسطس, 2022 - 23:47

احتضن مقر مدرسة الدرك الوطني بمدينة روصو؛ عاصمة ولاية اترارزه، اليوم (الخميس) حفلا بمناسبة تخرج الدفعة الـ51 من تلاميذ المدرسة والتي حملت تسمية المساعد الأول ابراهيم ولد البح رحمه الله.

اشرف على حفل التخرج وزير الدفاع الوطني حننه ولد سيدي، رفقة قائد أركان الدرك الوطني الفريق عبد الله ولد احمد عيشه، و والي اترارزة امربيه ربه ولد بونن، وتميز بعدة فعاليات احتفالية.

قائد أركان الدرك الوطني، الفريق عبد الله ولد أحمد عيشه، أعرب في خطاب ألقاه بالمناسبة عن شرفه بحضور الوزير والوفد المرافق له تخرج هذه الدفعة؛ مبرزا أن "ذلك يترجم العناية التي يوليها لتعزيز وتطوير المنظومة الدفاعية والامنية الوطنية وامدادها بالكادر البشري المؤهل، تمشيا مع التوجيهات السامية لفخامة رئيس الجهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني القائد الاعلى للقوات المسلحة وقوات الأمن".

واضاف قائد أركان الدرك الوطني انه "بفضل تلك التوجيهات تمكن البلد من وضع تصور وتخطيط وتنفيذ مقاربته الدفاعية والامنية التي شكلت مثالا يحتذي به في شبه المنطقة ونالت اعجاب واشادة جوارنا الاقليمي وشركائنا في الوقت الذي يمر فيه العالم من حولنا بظرف استثنائي يطبعه الخوف والترقب جراء الحروب والنزاعات وتنامي التطرف العنيف والارهاب والجريمة المنظمة وغيرها من مهددات الامن والسلم العالميين ,وتزداد الامور تعقيدا في منطقة الساحل عموما وفي جوارنا الاقليمي القريب على وجه الخصوص".

و بين أنه "أمام هذه التحديات فإن قيادة الدرك الوطني؛ سعيا منها لمواكبة برنامج الانماء والتطور الذي يقوده بحنكة ورزانة فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، وخصوصا في ميدان الدفاع والامن؛ ووعيا منها بجسامة المسؤولية الملقاة على عواتق افرادها في تأمين المواطنين والمقيمين والمشاركة بفعالية في الدفاع عن الحوزة الترابية للجمهورية، لتحرص اكثر من اي وقت مضى، على النهوض بقطاع الدرك الوطني على جميع الاصعدة وفي كافة المجالات".

واشار الى ان هذه الدفعة تلقت تكوينا نوعيا في المجالين العسكري والمهني "شمل فنون القتال وتقنيات حفظ واعادة النظام والسلامة الطرقية واساليب البحث والتحري والمتابعة مع مايتطلبه كل ذلك من دراسة للقوانين والنظم والترتيبات ذات الصلة باشراف طاقم تربوي عالي الكفاءة له جزيل الشكر وعظيم الامتنان".

 

 

 

 

 

 

 

اعلانات