جامعة شنقيط العصرية تحتفي بالخريجين وتكرم المتوفقين

5 أغسطس, 2022 - 17:30

احتضنت جامعة شنقيط العصرية حفل اختتام العام الدراسي 2021/2022، وبدأت وقائع الحفل بتلاوة آيات من الذكر الحكيم قرأها الطالب في مسلك الدراسات الإسلامية عبد الله ولد الرباني، ثم استمع الحضور لخطاب رئيس الجامعة الدكتور محمد المختار ولد اباه قرأه بالنيابة عنه الدكتور عبد الودود ولد عبد الله، نائب رئيس الجامعة.
وشكر  رئيس الجامعة في كلمته الحضور والضيوف وهنأ الفائزين، وقال إن الانتساب لجامعة شنقيط العصرية يعني الالتزام بالإسهام بتحقيق أهدافها والتي من اهمها التسمك بالقيم الاسلامية السامية ودرسُ وتدريس العلوم الشرعية واللغوية وسائر التراث الاسلامي المعتدل بعيدا عن الغلو والتطرف مع الانفتاح على الثقافات الاخرى.
وأضاف رئيس الجامعة في كلمته أنه يلتمس من الخريجين من سلك الماستر ان يظلوا على صلة بالجامعة التي ستبذل الجهد والوقت في مساعدتهم على إكمال دراستهم لنيل شهادة الدكتوراه.
كما شكر اعضاء هيئة التدريس وطاقم الجامعة على الجدية والمثابرة ودعاهم الى مواصلة البذل والعطاء.
من جانبه ألقى الدكتور محمدن ولد حمينه كلمة اساتذة جامعة شنقيط قال فيها إن الأساتذة ظلوا حريصين كل الحرص على توصيل المعارف والعلوم الى الطلاب جهدهم، وظل الطلبة كذلك حريصين على الاستفادة والاستزادة وإغناء الدرس بالسؤالات والإشكالات والإيرادات، فأثمرت هذه العملية التربوية نتائج مبهرة منها تخرج هذه الكوكبة العلمية حاملة معها مشاعل علم ومعرفة الى سياقات وأصقاع أخرى.
ثم ألقى الطالب بمسلك اللغة العربية وآدابها محمد سالم بن عمارو كلمةً  نيابة عن طلاب الدفعة المتخرجة ثمّن فيها دور الجامعة طيلة ثلاث سنوات أمضاها الطلاب في رحاب هذه الجامعة ينهلون من شتى العلوم والفهوم واعتبر انهم الآن يعيشون في جو من الغبطة والسرور احتفاءً بانتهاء مرحلة جامعية تتوج اليوم بشهادات علمية كانت مقصدا طويل الممشى وغاية بعيدة المنال وفق تعبيره.
وقد شهد الحفل توزيع جوائز على المتفوقين وتسليم الشهادات للخريجين، كما اسمتع الجمهور لمداخلات شعرية احتفاءً بهذا الحفل الاختتامي للعام الجامعي 2022 /2021
وقد حضر وقائع حفل اختتام العام الجامعي مدير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور احمدون ولد عبدي، إلى جانب جمهور عريض من الاساتذة والأكاديمين والطلبة الباحثين من داخل الجامعة وخارجها.

 

 

 

 

 

 

 

اعلانات