"الأرامل" تجربة المرأة التونسية بخشبة أيام نواكشوط المسرحية

24 مارس, 2018 - 18:25

تم مساء أمس 23 مارس 2018 افتتاح مهرجان: " أيام نواكشوط المسرحية" بالمعهد العالي للشباب والرياضة؛ من طرف الأمين العام بوزارة الثقافة والصناعة التقليدية الدكتور أحمد ولد اباه.

المهرجان الدولي الأول للمسرح في موريتانيا لاقى تثمينا من لدن الجهة الراعية حيث أشاد الأمين العام بالجهود المبذولة للرفع من مستوى الثقافة بكل أشكالها لما له من انعكاس إيجابي على كافة الأصعدة، ما يضمن الدفع قدما بعجلة التنمية.

الشبكة الوطنية للتنمية الثقافية وخيرة مسرحيي موريتانيا يتعانقان في تنظيم هذا الحدث الثقافي البارز، تجلى ذلك في كلمة مدير المهرجان الدكتور أحمد حبيبي التي أوضح فيها أن هذه التظاهرة تجسيد فعلي لتوأمة الثقافة والفن كسلاح أمثل ضد صنوف التطرّف والغُلو، في تأكيد على أن الفن في كل تجلياته يضمن احترام إنسانية الإنسان ومدنية المدينة وإفشاء ثقافة السلام بين شعوب العالم.

وأضاف الدكتور أحمد حبيبي أن الجهات الوصية تواكب وترافق وتدعم التظاهرات الثقافية والفنية خدمة لثقافتنا وتكريسا لتنوعنا الثقافي واللغوي الذي هو المشكل الأساسي لحضارتنا عبر تاريخها الطويل " وفق تعبيره".

وجسدت المخرجة " وفاء الطبوبي" المعاناة التونسية في أول عروض هذا المهرجان؛ جاء ذلك في مسرحية "الأرامل" وهي قصة تحكي واقع ثلاث نسوة يختلف الفقد عند كل منهن، 
ليوحدهن صوت " خنساء تونس" الذي ناجى البحر في صوت هز الخشبة ؛ و أوصل رسالة خالدة إلى العالم ترسم مدى وعي الشعب التونسي وتربعه عربيا على هرم نجاح تجربة المجتمع المدني.

وتتواصل فعاليات مهرجان " أيام نواكشوط المسرحية" على مدار خمسة أيام تتخللها عروض مسرحية وندوات.

 

 

 

 

 

اعلانات