التضحية بـ 30 % من الشعب ليستمر النظام .. (تسريبات خطيرة)

جمعة, 04/19/2019 - 22:26

كشف صحفي سوداني، ما وصفها بـ “تفاصيل خطيرة”، دفعت قادة الجيش السوداني لخلع الرئيس السابق عمر البشير. وقال الصحفي عثمان ميرغني، أمام تجمع للمتظاهرين، إن قادة المجلس العسكري أخبروه، أن البشير قبل صدور قرار عزله بيوم، قال لهم بالحرف الواحد: “طبعا كلكم تعلمون أننا نتبع المذهب المالكي، وهذا المذهب يتيح للرئيس أن يقتل 30% من شعبه، بل وهناك من هم أكثر تشددًا يقولون 50%”

. وأضاف نقلاً عن مصادر من المجلس العسكري، أن البشير اختتم حديثه لهم بقوله: “قدامكم 48 ساعة ما عايز أي زول (شخص) قدام القيادة، حتى لو كان ثلث الشعب”.

وتابع أن “قادة المجلس العسكري قرروا في تلك اللحظة أنه يجب أن يسقط فعلاً”. وأعلنت قيادة الجيش السوداني، الخميس قبل الماضي، عزل البشير من الرئاسة، واعتقاله، تحت وطأة احتجاجات شعبية بدأت في 19 ديسمبر الماضي، تنديدًا بالغلاء، ثم طالبت بإسقاط النظام الحاكم منذ ثلاثين عامًا.

وأعلن عن تشكيل مجلس انتقالي يشهد يتولى مقاليد الحكم لفترة انتقالية، بقيادة الفريق أول الركن عبد الفتاح البرهان. في الوقت الذي يطالب فيه المتظاهرون بالإسراع بتسليم السلطة إلى المدنين.