السجن الموريتاني يتحول إلى منصة لنشر صور خليعة لفتيات موريتانيات

أربعاء, 05/01/2019 - 06:51

أكدت مصادر مطلعة سقوط المزيد من الضحايا لسجين يقوم بإبتزاز الفتيات الموريتانيات، من خلال شبكات التواصل الإجتماعي.

وقالت ذات المصادر، إن السجين الذي يوجد منذ أشهر في السجن المدني بدار النعيم، يواصل عملياته الإبتزازية للفتيات، حيث سقطت في شراكه مؤخرا فتيات، إبتزهن من أجل إرسال مبالغ مالية. مهددا بنشر صور خليعة، قمن بإرسالها إليها أثناء مراسلات بينه معهن، من خلال حسابات وهمية يقوم بفتحها، إحداها بإسم رجل الأعمال محمد ولد بوعماتو وأخريات بأسماء رجال أعمال آخرين. ومن وقت لآخر يقوم القضاء والضبطية القضائية بإستخراج المتهم من السجن، لإستجوابه حول عملياته التي يقوم بها. إلا أن بعض المصادر، أفادته بأنه أثناء استجواب له أكد بأنه لم يقم ذات يوم بنشر أية صورة من صور الفتيات، وإنما يقوم بإبتزازهن للحصول على مبالغ مالية فقط-حسب قوله-، وهو أسلوب قال بأنه حصل من خلاله على مبالغ مالية معتبرة.

وقد أحيل ملف المعني إلى المحكمة المختصة لمحاكمته على ما قام ومازال يقوم به حتى الساعة، وهو في غياهب السجن المدني بدار النعيم.

 

ميادين