مطالب بفضح أسماء النواب الذين وقفوا ضد علاوات التعليم

11 يوليو, 2019 - 08:01

كتب الدكتور الشيخ ولد سيدي عبد الله ما يلي

"الذي يجب أن يفضح بالاسم ويشهّر به هم النواب الذين وقفوا اليوم ضد العلاوة الهزيلة التي اقترحها زملاؤهم لصالح المعلمين..

وتلك المتعلقة بأوكسجين المستشفيات وسيارات الاسعاف على طريق الامل ...

هؤلاء هم الاعداء الحقيقيون للوطن والمواطن.. هؤلاء لا يشعرون بمعاناة غيرهم ... انشروا لائحتهم ... أبلغوا من انتخبهم بما فعلوا ...

أي برلمان هذا؟ .. لا تتركوا المواطن مغيباً ..

دعوه يعرف عدوه من صديقه في البرلمان المعطوب هذا...".

كما علق الكاتب محمد الأمين ولد الفاظل على الموضوع بالقول:

"إني أشعر بالعار لأني في بلد يرفض نوابه :

١- منح علاوات البعد للمعلمين الذين علموهم في صغرهم إن كان نوابنا الأفاضل قد تعلموا أصلا..

٢- توفير الأكسجين للمرضى وسيارات الإسعاف للجرحى..

٣- سداد فواتير الكهرباء عن المساجد. ما حدث يوم أمس في الجمعية الوطنية كان فضيحة، و يبعث برسائل في غاية السلبية والاستفزاز.

تقول هذه الرسائل بأن ممثلي الشعب لا يهمهم العلم (رفضوا علاوة البعد للمعلمين) ولا تهمهم الصحة (رفضوا توفير الأكسجين وسيارات الإسعاف) ولا يلقون بالا بوضعية بيوت الله في هذه البلاد (رفضوا تحمل فواتير الكهرباء عن المساجد).

شكرا للنواب الذين تقدموا بهذه المقترحات، وشكرا لمن صوت عليها من نواب الأغلبية...أما أولئك الذين رفضوا التصويت عليها، فلا أقول لهم إلا أني أشعر بالعار لأني في بلد يرفض نوابه مقترحات في صالح المعلم والمريض والمتعبد في بيوت الله.".

 

 

 

 

اعلانات