موريتانيا: من يفكك مافيا الفساد التي تنخر جسم هذا القطاع الوزاري ..؟

أربعاء, 08/14/2019 - 13:27

كشفت مصادر إعلامية مطلعة، عن تحكم مافيا فساد في وزارة الصحة الموريتانية.

هذه المافيا التي يجمع العديد من المراقبين للشأن الموريتاني، على أن الوزير الجديد للصحة نذيرو ولد حامد، ستكون أبرز تحدي سيواجهه في قطاعه، نظرا لأنها دأبت على أن تكون في طليعة مستقبلي كل وزير جديد، حتى "تضعه" بين أحضانها، وعندما يغرق في الأزمات تختفي عنه ولا تودعه بعد إقالته.

الوزير الجديد رغم كونه أحد أطر القطاع، سيجد نفسه أمام هذه المافيا التي تضم مدراء مركزيين ومستشارين يوجد بعضهم في وظيفته منذ سنوات عدة، حيث تمكنت من بسط نفوذها داخل القطاع، فراحت تعيث فيه فسادا وترفض أي إصلاح قد تكون لدى أي وزير جديد إرادة "جادة" له، كما تعمل على إختلاق الأزمات للوزير الجديد، وتقوم هذه المافيا بـ"بيع" التحويلات والتقدمات في القطاع. وهي من البؤر الفاسدة في قطاع الصحة، فلا تقبل له التقدم خطوة واحدة إلى الأمام، ولم تساعد في تحسين وضعيته. والأدهى والأمر أن لهذه المافيا "يد" داخل بعض الهيئات النقابية، ومن خلال ذلك تتحكم في بعض الأمور وتوجه تلك النقابات لمصالح "الوزير" إذا كان مرتميا في أحضانها وساعيا لتلبية "رغباتها"، وإذا كان غير ذلك فإنها تحرك تلك "النقابات" للضغط عليه، حتى يعود إلى "أحضانها". ولذلك فإن الوزير الجديد للصحة سيجد نفسه أمام أبرز تحدي، قد لا يكون الوحيد الذي يواجهه، نظرا لكون أغلب القطاعات الحكومية تعاني نفس الشيء من مثل هذه المافيا، والتي هي عبارة عن "بطانة" يتسلمها الوزير تلو الآخر.

نقلا عن ميادين

 

 

 

 

اعلانات