الكمامات.. تجارة رابحة في موريتانيا (خاص)

29 مايو, 2020 - 10:49

أصبحت تجارة الكمامات تجارة مربحة جدا لدى الكثيرين في ظل الطلب المتزايد عليها وتحقيق عائد مادي من خلالها، للاحتراز من انتشار فيروس كورونا المستجد كوفيد 19.

وتمكن عدد من المهتمين من اقتناء كمامات محلية الصنع، وبأسعار في متناول الجميع تتراوح بين (20 و 50 أوقية جديدة )، خاصة أن طريقة صنع الكمامات القماشية، سهلة وبالإمكان عمل كميات معتبرة منها في وقت وجيز، مما ساهم في تعزيز الجهود الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا في ظل توجيهات السلطات الصحة بضرورة ارتداء الكمامات الطبية أو القماشية عند الخروج من المنزل.

 

مواقف متباينة للمواطنين من ارتداء الكمامة

 

تتغير مواقف المواطنين الموريتانيين من ارتداء الكمامات ، واختلفت المواقف بشأنها، بين من يعتقد بضرورة وضعها، وبين من يرى بأن ارتداء الكمامة يجب أن يقتصر على المصابين بكورونا فقط. وفي سياق متصل فإن الرأي الطبي يأمر بالالتزام الدائم بإرتداء الكمامة، حتى ولو يجد الشخص كمامة طبية، فإن الكمامة محلية الصنع ستفي بالغرض وستحميه وتحمي المخالطين له.

 

 

 

 

 

اعلانات