ولد أيده: "رغم فقر بعضهم.. لم تستفد أي أسرة فنية من مساعدات الدولة للفقراء" (مقابلة)

3 يوليو, 2020 - 11:19

نشأ هناك "بتامورت انعاج" حيث البساطة والجمال والطلع النضيد. عرفه الموريتانيون في أفراحهم ومسراتهم من خلال إطلالته المحببة على الشاشة الصغيرة.

ترعرع في أسرة فنية عريقة يعرفها سكان الأرض والكواكب المجاورة لها؛ في صوته نبرة "سدوم" وطول نفس "الخليفة" عازف متمكن، وشاعر موهوب، اكتفى من الدراسة بمستوى (الباكلوريا) معروف ببره لوالديه؛ وفي قاعة الضيوف بمنزله يعلق شهادة بخط والده على ذلك؛ يقول إنها أغنته عن كل الشهادات والأوسمة.

إنه الفنان "أعل ولد أيدة" ضيفنا في هذه المقابلة.

حوار: محمد ولد سيدناعمر

كيف يعرف "الفنان أعل ولد أيدة" نفسه؟

الاسم: أعل ولد أيدة من مواليد "تامورت انعاج" التابعة لبلدية "انبيكة" 1978 نشأت وترعرعت في أسرة فنية معروفة؛ وككل طفل موريتاني بدأت دراسة القرآن في المحظرة؛ وحصلت على شهادة ختم الدروس (كونكور) من المدرسة النظامية، وكان الريف في تلك الفترة يشهد موجة نزوح إلى العاصمة بفعل عوامل الجفاف ونفوق الثروة الحيوانية.

نزحت أسرتنا إلى نواكشوط، وكانت فرصة لمواصلة الدراسة حيث لا توجد إعدادية آنذاك في التامورت.

ماذا عن البدايات؛ ومتى كان الانطلاق والشهرة؟

كانت بداياتي في العام 1994 حيث ظفرت من أخي الفنان الصحفي شقيقي الأكبر؛ بهدية كانت عبارة عن قيثارة؛ بدأت العزف عليها ومع مرور الوقت صرت عازفا متمكنا بشهادة أصحاب هذا الفن، وقد أتاح لي ذلك فرصة ذهبية حيث أصبحت أرافق الفنانين إلى حفلاتهم للقيام بدور العازف.

بعد ذلك بأربع سنوات أقنعتني أختى "ملة منت أيده" بأن صوتي جميل، وأنه بإمكاني أن أصبح فنانا يشار إليه بالبنان إذا اقتنعت بمؤهلاتي وطورت قدراتي.

وهكذا عملت بنصيحتها وسجلت بعض الأشرطة التي نالت استحسان الجمهور، مما شجعني على الاستمرار، كما حظيت بتشجيع من العمالقة سدوم ـ مد الله في عمره ـ والخليفة ـ تغمده الله برحماته ـ وديمي صاحبة الحنجرة الذهبيـة سقت قبرها شآبيب الرحمة.

بعد ذلك بفترة سجلت حلقة للتلفرة الموريتانية وقد كانت بحق بوابتي نحو الانطلاق والشهرة ماهي مواصفات المطرب الناجح؟

من أهم صفات المطرب الناجح: امتلاك الموهبة ومرونة الصوت وعدم تقليد الآخرين والتمثل بالأخلاق الحميدة. س ـ ما هي الآلات الموسيقية التي تجيد العزف عليها؛ وأي منها تستهويك أكثر؟

أجيد العزف على آلتي (التيدنيت والكيتار) وأعزف نادرا على آلة (آردين) الخاصة عندنا بالنساء وهي أكثر آلة تسهويني.

ما هي المهرجانات الفنية الخارجية التي شاركت فيها؟

شاركت في العديد من المهرجانات الفنية وبمختلف القارات؛ وكنت سفيرا لشنقيط (الحضارة والثقافة والكرم) وفي كل المناسبات كنت حريصا على الظهور بالزي التقليدي (الدراعة) هل للمظهر الخارجي دور في شهرة المطرب؟

أبدا..أبدا.. ليس للمظهر دور في شهرة المطرب بل أخلاقه وإنتاجه الفني هما العاملان الأساسيان في شهرته والعكس صحيح.

ما هي الشهادات و الأوسمة التي حصدتها خلال مسيرتك الفنية ؟

لم أكمل دراستي ـ للأسف ـ ولا أحمل من الشهادات الكبرى إلا شهادة في "البرور" بخط يمين والدي ولد أبيبو ـ رحمه الله تعالى وأسكنه فسيح جناته ، وقد أغنتني بحق عن كافة الشهادات والأوسمة.

كيف أثرت جائحة (كوفيدـ 19) على الأسر الفنية؛ وهل ساهم المطرب الموريتاني في التوعية؟

أثرت جائحة (كوفيد ـ19) سلبا على الفنانين؛ فقد تم حظر التجمعات وأغلقت قاعات الأفراح، وتعطلت المطارات ومنع التنقل بين الولايات.

وهنا لا بد أن أنوه بمسألة تغيب عن بال الكثيرين وهي أن شريحة الفنانين (إيكاون) كسائر أبناء المجتمع فيها الأغنياء والفقراء، نعم الفقراء المحتاجون لأبسط مساعدة، وحسب علمي فإنه لم تستفد أسرة واحدة من هذه الشريحة من المساعدات التي قدمتها الدولة مؤازرة للمحتاجين في ظل الجائحة..

ومع ذلك كنا في طليعة المساهمين في التوعية عن طريق التحسيس والأغاني الموجهة. ماهو رأيك في الساحة الموسيقية الوطنية؟

الساحة الفنية كانت في حالة جيدة قبل جائحة كورونا التي أصابتها بركود كبير على غرار كل المجالات. ماهو موقفك من جدلية تطوير الفن الموسيقى المحلي؟

أعتقد أن جدلية تطويرالفن تطرح اليوم نفسها بإلحاح؛ مع تنامي اهتمام جيل الشباب بالموسيقى حديثة الإيقاع؛ لكن في المقابل يجب أن نحافظ على موروثنا الذي ما زال الكثير من الشباب متمسكا به وتشهد على ذلك الساحة الفنية والأدبية الطافحة بالمواهب الشبابية المتفردة.

ختاما.. من هو الفنان الذي يطربك أكثر؟

لن أتصنع الدبلوماسية لأنه لا مجاملة في الفن؛ أطرب لكل فن أصيل يمتلك صاحبه صوتا شجيا (مشوعر) مطربي المفضل محليا "سدوم" أدام الله عليه نعمة العافية؛وخارجيا كوكب الشرق أم كلثوم التي تربيت على صوتها، فقد كانت أختي "ملة" وأخي "محمد" يمتلكان مكتبة صوتية لأشرطتها ولا يفتأ صوتها يتردد في أرجاء المنزل بأغانيه المعروفة..يامسهرني..اسأل روحك.. أنساك..   

الشعب

 

 

 

 

 

اعلانات