وزير الدفاع يشرف على تدشين منشآت تابعة لقطاع الدرك الوطني

21 نوفمبر, 2020 - 23:57

دشن وزير الدفاع الوطني حننه ولد سيدى منشآت تابعة لقيادة أركان الدرك في مقاطعة السبخة بولاية نواكشوط الغربية، تخليدا للذكرى 60 لعيد الاستقلال الوطني.

 

وحضر التدشين وزير الداخلية محمد سالم ولد مرزوك وقائد أركان الدرك الفريق السلطان ولد محمد أسواد حيث تتكون المنشآت المدشنة مبنا من طابقين إحداهما لقيادة فرقة من الدرك الإقليمي والثاني لقيادة سرية من الدرك المتنقل وموقف وعنبار للسيارات وسكن، وملحقات أخرى، إضافة إلى 5 أبراج للمراقبة على الجدار الخارجي للثكنة البالغ طوله 350 مترا، وفق مسؤولين.

وتهدف المقرات الجديدة وفق مسؤولين بالقطاع إلى تعزيز الأمن الجواري ومكافحة الجريمة في الوسط الحضري على مستوى المقاطعة، وفق تعبيرهم.

يشكل قطاع الدرك الوطني أهم جهاز في منظومة المؤسسة العسكرية والأمنية في موريتانيا؛ إذ يمثل السند الأساسي لسيادة القانون وتأمين سلامة وأمن المواطنين؛ فضلا عن دوره المحوري في حماية الوطن من مختلف التهديدات التي قد تسببها عصابات الجريمة المنظمة العابرة للحدود، من قبيل الهجرة غير الشرعية، والتهريب، والاتجار بالمخدرات..

ولقد تعززت هذه الأدوار، في السنوات القليلة الأخيرة، خاصة مع تولي الفريق السلطان ولد محمد أسواد قيادة أركان الدرك الوطني؛ حيث استحدثت فرق متنقلة جديدة ذات كفاءة عالية تتولى تأمين مناطق واسعة من العاصمة، تنتشر بسياراتها في كافة الأحياء السكنية، الراقية والشعبية على حد سواء، مع توفير رقم مجاني للطوارئ مكن من التدخل أكثر من مرة تلبية لنداءات المواطنين، وكذا من توقيف وتفكيك العديد من شبكات الجريمة في مدينة انواكشوط المترامية الأطراف. 

 

 

 

 

 

 

اعلانات