شباب (تواصل) يندد بالتضييق على الحريات العامة

21 فبراير, 2021 - 11:07

التأم المجلس الشبابي للمنظمة الشبابية لحزب التجمع الوطني للإصلاح والتنمية (تواصل) في الدورة العادية الرابعة بتاريخ 20-02-2021، وذلك مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية التي تفرضها الجائحة.

استمع المجلس خلال اجتماعه لتقرير عن أداء المنظمة إضافة للتقرير الرقابي الذي أعده مكتب المجلس، ومع تفهم المجلس للعوائق الكبيرة التي فرضتها جائحة كوفيد 19 على كل مناحي الحياة خاصة العمل السياسي، فقد ذهبت أغلب المداخلات إلى حث المكتب التنفيذي للمنظمة على مضاعفة الجهد لتعويض القصور الذي شاب العمل خلال الفترة الماضية، مع تثمين الحضور الفاعل للشباب في مختلف المبادرات التي أطلقها الحزب للمساهمة في التصدي للجائحة.
كما تم خلال الدورة نقاش خطة المنظمة للعام 2021، إضافة إلى تعويض بعض المقاعد الشاغرة في المكتب التنفيذي والمجلس الشبابي.
وفي اختتام الدورة فإن المجلس يسجل ما يلي:
– استنكاره للتضييق على الحريات العامة وتنديده بالقمع الذي تعرض له الشباب من حملة الشهادات المعترضين على حرمانهم من الدراسة الجامعية، والحاصلين على معدل 12 في مسابقة المدرسة الوطنية للإدارة، وأولئك المنددين بتلويث البيئة، وغيرهم من أصحاب المطالب المشروعة.
– مطالبته السلطات بالعمل على امتصاص البطالة التي تنتشر في صفوف الشباب من خلال مشاريع تنموية جادة.
– تنديده بالقرارات الأخيرة التي تقصي بعض حملة الشهادات من مسابقات التوظيف وتلك التي تضع عراقيل غير مبررة أمام انسيابية التمدرس.
– دعوته للشباب الموريتاني لرص الصفوف والنضال من أجل فرض مكانة لائقة بهم كفئة عمرية تمثل أغلب سكان البلد، ويعتمد عليه الوطن في النهوض به وبناء مستقبله.
– سروره باحتضان البلاد لكأس الأمم الإفريقية تحت العشرين سنة، مع تمنياته للفريق الوطني بحظ أوفر في المنافسات القادمة .

المجلس الشبابي
بتاريخ 20-02-2021

 

 

 

 

 

 

 

اعلانات