مرتضى منصور الرئيس السابق لنادي الزمالك المصري يعتذر لموريتانيا

24 فبراير, 2021 - 08:58

قال الرئيس السابق لمجلس إدارة نادي الزمالك المصري مرتضى منصور إن النادي مختطف حاليا من طرف لجنة لا تمتلك شرعية ولا سندا قانونيا، مشيرا إلى أنه يتقدم بالاعتذار إلى موريتانيا حكومة وشعبا عن ادعاء صحفي بقناة النادي حربا أهلية فيها.

وأشار في تدوينة على الفيسبوك إلى أن اللجنة المذكورة سعت للتغطية على أزمة الفريق الأول لنادي الزمالك في الأجواء والمطارات أكثر من عشر ساعات "بوجود حرب أهلية في دولة موريتانيا الشقيقة، وذلك بدلًا من الاعتراف بالفشل والرحيل من النادي العريق فورًا الذي أهانوا اسمه قبل أن يهينوا دولة شقيقة".

وأضاف: "من المؤسف أن تذاع هذه الاكاذيب في قناة الزمالك المخطوفة والممنوع أن يذكر اسمي فيها مع أنني مؤسسها ورئيس مجلس إدارتها حتى اليوم" .

وتعليقا على تعادل الزمالك مع نظيره السنغالي "تونغيت"، خاطب مرتضى منصور جمهور النادي: "اعذر لاعبيك فلأول مره في تاريخ أندية العالم نادي ليس به مجلس إدارة ولا رئيس ولا لائحة ولا مدير تنفيذي أو مالي أو قانوني، نادي دمروا له فرعه النهري، نادي بلا أموال، نادي يحطموا له كل فرقه الرياضية."

 

 

 

 

 

 

 

اعلانات